الخميس، 18 فبراير، 2010

الحمد لله

صاحبتنى النبوءة كصدى الصوت يترددبثبات وثقة كلما توغلت خطوة فى طريق العلاج ..تدندن بقسوة تذكرنى بأول مرة باغتنى صوتها كان هذا حتى قبل زواجى فى طريق عودتى من الجامعة ينكسر الصخب من حولى فجأة وأجدنى أرددبأستنكار وبلاوعى لن أنجب !!أتعجب للخاطر وأنفيه بتارخ نساء العائلة اللائى يفشلن فى وقف شلال الاطفال القادم من الغيب.. رغم المحاولات !!
كنت أقاوم ثقته ورسوخه حتى كانت المرة الاخيرة عاهدت نفسى أن تكون الاخيرة ألا أوجعها ثانية ان احفظ لها ماتبقى من بعض سكينة كان قد مر على زواجى عشرسنوات لم اتوقف يوما واحدا عن اللهاث وراء الامل اصرخ بالدعاء حتى لاانصت للنبوءة رأيت
أصنافا من الاطباء وداعبنى الامل عند المشعوذين ..أبوح لنفسى انى تعبت ..وانها ستكون الاخيرة
احسن المراكز اخترناها ..احتياطات الامن الواجبة نفذناها .وامتثلت للاوامر طوال ايام التحضير ليكتمل خلايا طفلى وقبل موعدى
لاعلان الاكتمال تسرب الىّ وقع ثقيل انسحبت له روحى .أشعر بنحيب احشائى ..تقطعنى الآهة تمزق سكونى والخلايا التى تكونت ..
أفترش الارض كجنين يختبئ فى رحم أمه حتى حضن زوجى كنت اخشاه......
لم استطع البقاء فى بيتى واخترت النحيب بجوار اختى وهى وان كانت الصغرى الا انى احيانا اشعر انها تكبرنى وتفوقنى حذرا
مع الحياة واحيانا اخرى اشعر انى امهاوانها على غير ما يبدو تحتاجنى..
كانت تعرف انى لن احتمل طبطبة احد .يلفنى الصمت لساعات فلا يثقلها تحمله وتنتظر حتى انفجر بالكلام او البكاء او الاثنين
معا تسرسب لى ما لن يقوله غيرها واجهر لها بما انتويت... لن افعلها ثانية ..
يأتينى زوجى ليلا ليطمئن ..احتج بتعبى لكنه كان يعرف ان هناك شيئا آخر..كنت أريد ان اقطع الحبل السرى بيننا فأعتاد الغياب وافر هاربة من قطبى المغناطيس وافلت من تأثيره
ولاول مرة وبعد عشر سنوات ارفع الراية البيضاء فى معركة ليس لى قبل بها ..اشعر اخيرا بالراحة وانه آن للغريب أن يرجع من بلاد يبحث فيها عما ليس له..ليس لى ان يكون لى ولد ...لن يكون لى بقية من شبه.. يملآنى الرضا فجأة يلوك عقلى ..الرضا بالمقسوم عبادة ..اتنسم اخيرا معنى الراحة فى الرضا ..الحمد لله



هناك 19 تعليقًا:

غير معرف يقول...

صباحك سكر زيادة يا زهرتى
الرضا بلمقسوم عبادة الحمدلله اللهم ارضا عنا وارضنا يا رب العالمين عشرة سنين انا رفعت الريا منذ الخمس سنين نفسى اتعلم الصبر او الحكمة فى قضاء الله سبحانه وتعالى الحمدلله

قطتى

غير معرف يقول...

نسيت اقول حاجة الانسان فى نفس الظرف محتاج شخص يرتمى فى حضنة لكى يبكى او يصرخ من الوجع وعن نفسى انا عندى اثنين انا ضعيفة اممهم بس ارتمى فى احضانهم من غير كلام خالص اكاد اصرخ واقول اةةةةةةةةةةةةةةةة من الكسرة او الوجع او الظلم وانتى عرفة مين طبعا

القدر و انا يقول...

زهرة
كل مرة تبكينى كلماتك
ممكن تبكينى معها الذكريات
قد يكون الموقف مختلف ولكن انتظار الامل معاناة لمن فشل فيه من قبل .. معاناة تحتاج قوة خفية من الرحمن وصبر اكبر على ابتلاءه
اشبهك كثيرا حينما احتاج حضن اختى الصغرى للنحيب فيه
وبعد ان افرغ شحنات حزنى وغضبى اعود متماسكة قوية امام الجميع
مظهرا طبعا وليس جوهرا
اكملى سريعا يا احلى زهرة
فالقادم تصرف فريد فى نوعه لا يستطيعه الا ملائكة انزلها الله لترطب دنيا الارض

زوجة جداً يقول...

قطتى ::الصغيرة لسه كتتتتتير علشان ترفعى الراية البيضا مهم اوى التوقيت مش قبل ومش بعد ..والاهم اننا نعرف نعيش ما بين التوقيتين ..اوعى العمر يتسرق منك دون ان تستمتعى انتظارا لامل قدتستمتعى به وقد لا,,,

زوجة جداً يقول...

حبيبتى نادو:انتظر تعليقك دائماففى كل مرة تهمسين لى بجديد رغم علمك بالحكاية وهذا يطرينى ويجعلنى اشعر انى ايضا اقول جديد,, معاك ان حضن حبايبنا بيقوينا ومش معاك انك قوية من برة بس انت حقيقى من الستات الجدعة وده بيجى من قوة داخلية اكاد اراها حتى فى نظرة عينيك واصرارك الرائع على ان تبادلك الدنيا عشقا بعشق ...اعجابى وحبى

غير معرف يقول...

" أشعر أخيراً بالراحة ؛ وأنه آن للغريب أن يرجع من بلاد يبحث فيها عما ليس له ؛ ليس لي أن يكون لي ولد ؛ لن يكون لي بقية من شبه .....الرضا بالمقسوم عبادة" .
من أكثر ما مس قلبي وعلق بذهني منذ كتبت قصة حياتك ؛ فهو معبر جداً ومقتضب جداً ولغته مهضومة علي رأي اللبنانين!!.كما أعجبتني علاقتكك بأختك والتي أعرفها جيداً منذ كنت طفلة ؛وتمنيت أن يكون لي أخوات بنات من أمي وأبي ولكن الحمد لله يكفيني أخي ويكفيني الحب والحنان الذي حصدته وحدي ولم يشاركني فيه أخي كثيراً؛ فلقد سلك طريقه وهو دون العشرين ؛ حتي أنه يحسدني علي ذلك !!!. الحمد لله ربنا كريم بيقطع من هنا ويوصل هنا؛ كل واحد ورزقه سوي في الحب والجواز ، بالعيال أو بالمال ، براحة البال ، بالصحة ، مفيش بني آدم بياخد غير نصيبه .
ربنا يثبتك علي إيمانك بقضاء الله .
ديدي

أنسانة-شوية وشوية يقول...

الامل لولاه علينا مش الاغنية طبعاً ولكنه الامل فعلاً هو السبب في بقائنا في هذه الحياة الامل في كل شئ( الجنة- لقاء الله وهو راض عنا- مرافقة الحبيب والصحابة - الاستمتاع بما رخصه الله لنا) كل شئ من غير امل ميكونش فيه حياة ، الحياة اللي هى معاناة وفرحةوامل ولقاءوغربةوعودة

رغم العياط اللي عيطه وانا بقرأ البوست انما دى احلى رايا بيضا قريتها:)

زوجة جداً يقول...

ديدى حببتى:فى كل مرة بكتب باكتشف انا نفسى معنى او فكرة او احساس وانت اشرت بالظبط لل أبكانى وانا باكتبه يمكن لانى حسيت انى بقرانصيبى بصوت عالى فرضائى لامجال للشك فيه اتدرى لما؟؟فحالى قبل ان يمن الله على به كان حرقة موجعة وشوق كانه شوك وفجأة يسكن كل شئ ويأتينى الرضا ..والحمد لله بحبك يا ديدى وباكتشفك انت كمان فى كل مرة بتكتبى لى او لغيرى ...

غير معرف يقول...

اة ياحبيبة القلب دوما كنت بالنسبة لنا جميعا مصدر القوة والحنان والرضا ايضا فى كثير من الاحيان واحمد اللة على خروجك من هذة الدوامة على خير فان كان الامل موجود فطريقة ايضا نهاية واما بالنسبة للاختك الصغرى فنحن تعلمنا منكما التفاهم والحب والصداقة التى والحمد للةاصبحنا مثلكما معا كاخوة ومعكما كاصدقاء وربنا يديم نعمة عليكما وتبقوا دائما معا للابد وبحبكما معا منذ طفولتنا بهذا الشكل الجميل المتفاهم بحبككككككككككككككككككككك امش

زوجة جداً يقول...

نوئةحبيبتى:قليلون هم من يروا نقطة النور رغم الظلمة المؤلمة قليلون من يستطيع ان يلتقط الامل فى وسط هذا الركام الذى كان يغطينى لذلك توقفت
كثيرا امام تعليقك ..انا نفسى كنت متعبة
من هذا الامل فكيف لمحتيه فى هذا البوست بالذات ..من خوفى منه كنت اسميه باسماء اخرى كنت ادعوه احيانا ارادة الحياة واحيانا ايمان و...ولكن انا معك كان دائما هناك أمل انتظر تحقيقه واسعد كثيرا به حتى ولو كان تعليق على بوست ...

زوجة جداً يقول...

امش حبيبتى:تعرفى احلى حاجة فى المدونةدى انها تحريضية..على التجمع وعلى الكتابة فى نفس الوقت ..مبسوطة بتجمعنا حتى ولو كان حروف مكتوبة بترش ونس على بعض ...دايما يارب

GiGi world يقول...

اول ااول زياره وعلى فكره سعيده قوى بالزياره وبمعرفته حد قادر بجد انه يرضى بقضاء الله ده شئ صعب ومابيجيش الا للى بيطلبه من ربنا من قلبه ومن جواه بجد


بس برده لينا رب هنتعلق برحمته وزقه من حيث لم نحتسب ربنا يكرمك ويبارك فى حياتك وزوجك يارب

زوجة جداً يقول...

جىجى:افرحنى تعليقك واعتذر عن تأخرى فى الرد ..زرت مدونتك واعجبتنى التلقائية التى تميزها والتنوع فى الموضوعات والذى يراودنى كثيرا ان افعله يعيدا عن حكايتى وقد افعلها بعد تمام الحكاية غارجو ان تدوم متابعتك والتى اشكرك كثيرا عليها...

غير معرف يقول...

يا ست زهرهر هانم فبراير عدى ومارس ان شاء الله ها يعدى وانتى فين اختفتى روحتى فين ادخل علشان اقرا ملقيش حاجة اقول بكره ويجى بكرة اغانى زى شادية ياريت يابكرة تبقى النهارة يعنى من الاحسن تكتبى احسن اغانى واللهى وزمب الناس فى رقبتك الجميلة دة

قطتى

غير معرف يقول...

يا ناس حد شاف زوجة جدا عماله ادور عليها من شهر فبراير ومش لقيها من يجدها يتصل على قطتى علشان هى مشغولة عنى من شهرين ليه معرفش ولكم السواب والاجر ان شاء الله

قمر يقول...

حبيبتى مساكى عسل

عشت ظروفك ظروف عدم الأنجاب فلم يأذن لى ربى أن تكون لى ذريه خضت هذه التجربه و لم أجد بابا الا و طرقته
فهذا قدرى الذى أحمد الله عليه عارفه بحمده ليه
لأنى كما تعلمين طلقنى زوجى
كنت اظن وقتها انها المصيبه الكبرى خصوصا انى كنت بحبه جدااااا
و عشت فترات عصيبه
لمن ربنا سبحانه دائما بيقدر الخير للبشر المهم أن نفهم الحكمه من قدر الله

فقد رزقنى الله بزوج و نعم الخلاق و أهدى لى معه بركان من الحسنات صباحا و مساء
طفلين جملين كل يوم يهدون الى الحسنات
و يسلونى و يملوا عليه حياتى
و ان شاء الله حيخدوا بغيدى للجنه

تفتكرى مش كده حسنات اكثر من لو كنت أنجبتهم
لآنى لو كنت انجبتهم فهو أولادى عادى انى اربيهم
انما دول اربيهم لوجه الله اطلب بيهم رضا الله كان عندهم 4 6 سنوات ايامها
الآن دخلوا الجامعه
و بيدعولى و بيحبونى جدا و مش فاكرين ان أنا لم انجبهم و انا كذلك بنسى الموضوع ده معاهم

بصى عيشى حياتك و لا تشغلى نفسك بالتفكير
على رأى فودافون عيشى اجمل ما فى اللحظه

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

الرضا بالقضاء إذن من الله برفع القضاء
لرضا واحه تريح القلب والاعصاب وتجعل النفسى تستكين
فهى قبل الرضا تبحث عن مكان لتستكين فيه وعندما تجد الرضا
لا يهم بعد ذلك شئ
رضاك الله بالذى يسعدك..والذى تقدرين عليه
كلنا مبتلون...والحمد لله على نعمة الرضا

زوجة جداً يقول...

الحبيبة أم البنات:خطوة عزيزةووحشتينى ..اتنوس كثيرا بكلمة تدخل تطبطب وتطبب ..اتنوس كثيرابكلامك
دمت لى بكل خير

تــسنيـم يقول...

بجد مش مصدقة إحساسك العالي ولغتك الرائعة و أسلوبك المتفرد في الوصف و الكتابة..

وجعتني أوي يا زهرة.
ربنا يرضيكِ و يراضيكِ و يِبعد عنك أي وجع يارب :))